قضت محكمة مصرية،   بمعاقبة أب وشقيقه ووالدتهما بالسجن المؤبد؛ لاتهامهم بقتل ابنة الأول لتقديمها قربانًا للجن، ليتمكن من استخراج الآثار بمنزلهم.

وكشفت تحقيقات النيابة أنّ “الفتاة (م ي ع – 14 سنة)، لقيت مصرعها بعد اختناقها بغطاء رأسها (إيشارب) أثناء النوم”.

وأثناء التحقيقات اتهم جد الفتاة لوالدتها، أباها وأسرته بقتل الفتاة، “وذلك لتقديمها قربانًا لحارس المقبرة الأثرية من الجن”.

وقال الجد في التحقيقات إنّه “علم بتلك المعلومات من أقرباء الأب، ومن شقيقة المجني عليها الصغرى بعدما أخبرته أنها شاهدت الأب والعم والجدة في غرفة شقيقتها قبل مقتلها”.