دخلت وحدات من الجيش السوري بلدتي خراب الشحم وتل شهاب ومنطقة الطبريات وقرية زيزون شمال غربي مدينة درعا وسط ترحيب كبير من السكان.

وذكرت دائرة الإعلام الحربي المركزي السوري، أن قوات الجيش منتشرة على طول الحدود السورية الأردنية انطلاقا من معبر نصیب باتجاه الغرب، ويبسط سيطرته على 27 نقطة من المخافر الحدودية مع الأردن ضمن الحدود الإدارية لمدينة درعا، ابتداءا من النقطة 62 وإلى النقطة 36.

كما قامت قوات للجيش بتمشيط الشريط الحدودي الممتد جنوب حي درعا البلد باتجاه مركز حدود الرمثا الأردنية، حتى التقت بالقوات المتقدمة من الجهة الشرقية.

كما نشرت دائرة الإعلام صورا لجزء من عشرات صواريخ تاو الأمريكية، سلمتها الفصائل المسلحة في درعا للجيش السوري، في إطار المصالحة المبرمة مع دمشق برعاية روسية.