شاركت شابة بريطانية تدعى آنا تومسون،  صورًا وهي تُرضع طفلها البالغ من العمر 11 شهرًا، خلال حفل زفافها.

وذكرت تومسون (26 عامًا)، لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أنها ترددت قبل نشر الصور، ولكنها الآن فخورة بذلك، لأنها تلعب دورًا في التشجيع على الرضاعة الطبيعية، وإظهار مدى أهميتها على صحة الأم، والطفل، لاسيما قبل انطلاق الأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية خلال الفترة 1 – 7 أغسطس/آب المقبل.

وظهرت خلال جلسات تصوير مختلفة يوم زفافها وهي ترتدي فستان الزفاف، وتحمل طفلها، وترضعه، حيث قالت تومسون، التي تقسّم وقتها بين عملها، وحياتها العائلية:”الكثير من الناس أحبطوني عن الرضاعة الطبيعية، ولكنني الآن أشعر بثقة كبيرة إزاء إرضاع طفلي”.

وخصصت صفحة عبر موقع “إنستغرام”، لدعم الرضاعة الطبيعية، حيث لاقت إعجابًا وتأييدًا لجرأتها في نشر الصور، والتي تدعم الرضاعة الطبيعية.