ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺴﺎﺀ
ﻗﺮﺭﺕ ﺍﻥ ﺗﻜﻮن ﺣﻜﺎﻳﻪ ﺍﺭﻭﻳﻬﺎ
ﻻﻳﺎﻣﻲ ﻭﻋﻨﻮﺍﻧﺎ ﺗﺤﻤﻠﻪ ﺧﻮﺍﻃﺮﻱ
ﻗﺮﺭﺕ ﺍﻥ ﺗﻜﻮن ﺍﻗﻼﻣﻲ
ﺣﺘﻰ ﺗﻜﺘب ﻓﺮﺣﻲ ﻭﺃﻟﻤﻲ
ﻗﺮﺭﺕ ﺍﻥ ﺗﻜﻮن ﺣﻠﻤﻲ ﻭﺣﻘﻴﻘﺘﻲ
ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﺨﻄﻔﻚ ﺍﻟﻮﻫﻢ ﻣﻨﻲ
ﻧﻌﻢ ﺳﻴﺪى
ﻗﺮﺭﺕ ﺍﻥ ﺗﻜﻮن ﺭﺣﻠﺘﻲ ﻭﺳﻔﺮﻱ
ﻗﺮﺭﺕ ﺍﻥ ﺗﻜﻮن ﻣﺪﻳﻨﺘﻲ
ﺣﺘﻰ ﺍﺣﻴﺎ ﻓﻲ ﺩﺭﻭﺑﻚ ﺍﻟﻔﺴﻴﺤﻪ
ﻗﺮﺭﺕ ﺍﻥ ﺗﻜﻮن ﺑﺤﺮﻱ ﻭﺳﻤﺎﺋﻲ
ﺣﺘﻰ ﺍﺳﺒﺢ ﻓﻲ ﻣﺤﻴﻄﺎﺗﻚ
ﻭﺍﻃﻴﺮ ﺣﺮ ﻃﻠﻴﻖ ﻓﻲ ﺳﻤﺎﺋﻚ
ﻗﺮﺭﺕ ﺍﻥ ﺗﻜﻮن ﻗﻠﺒﻲ ﻭﻣﻬﺠﺘﻲ
ﻭﻛﻞ ﻛﻞ ﻋﺎﻟﻤﻲ . . .

وقالت أحبك يا حد الجنون
فحلًّق قلبي فوق السحاب 

وقلتُ سأنسي مراري وحزني 
وأطوي سنين العنا والعذاب ..

سكنتك  قلبي ..جعلتك بيتي 
بنيت قصور الهوى في السحاب  ..

وهبتك حبآ يوفق إحتمالي 
كتبتك شعرآ بآلف كتاب ..

وبعد غرامي وحبي إليكٍ
رحلت وصرتٍ بعمري سراب..!