كشفت الفنانة إليسا عن المعاناة التي عاشتها مع مرض سرطان الثدي، مؤكدة أن اكتشافها لهذا المرض مبكرًا، ومحبة المحيطين بها كانا عاملين أساسيين في مساعدتها على الشفاء من هذا المرض.

وقالت النجمة اللبنانية في مداخلة هاتفية عبر الفضائية اللبنانية “إم تي في”، :” الحمدلله تغلبت على هذا المرض، وإلا كنت من المستحيل أن أقدم الكليب بهذه الطريقة”.

وأضافت:” أنا حكيت اليوم بعد أن شفيت كليًا من المرض، لأنني أنا شخصية عامة مكنتش عايزة ضعفي يبان للعالم”.

وتابعت :”كنت عايزة دايما العالم يشوفني قوية.. فأنا اخترت أني أقول هذا اليوم، لأن مرض السرطان دق أبوابنا في العالم كله..في كتار بيسمعوني وهما بيعانوا من هذا المرض أو أحد أفراد عائلته مصاب بهذا المرض..وحبيت أكون قدوة في كيفية مواجهة هذا المرض “.

واستكملت حديثها:”وكمان أكتر حاجة ساعدتني في التغلب على هذا المرض هو أني شخصية تهتم بصحتها جيدا، وهو ده الي خلاني اكتشف المرض مبكرا “.

وأعربت عن سعادتها لتغلبها على هذا المرض، معلقة:” الحمدلله اتخطيت مرحلة كبيرة وصعبة.. وحبيت أغني الأغنية ديه لكل الي بيحبوني ..لأني حتى الي كانوا مش عارفين منهم حبهم ليا ساعدني أني اتغلب على هذا المرض..الصراحة أنا متأثرة كتير بكم المحبة اللي انا شفتها من الناس بمجرد معرفتها..ومش عارفة ارد على حد”.

ووجهت رسالة إلى كل امرأة مصابة بهذا المرض، قائلة :” أنا بعرف تماما انتي شو بتحسي..بس ديه مش آخر الدنيا.. لأني إذا قدرتي تكوني قوية عشان تقدري تهزمي المرض..ووجود الناس الي بيحبوكي جنبك مرحلة أساسية لشفائك”.

وأضافت :”لابد أن تقوم كل امرأة بعمل فحص دوري كل سنة ومش لازم تكون فوق سن ال٤٠ ..عشان الدراسات بتأكد أنه ٧٠% من المصابين بهذا المرض في الثلاثينات.. لأني السرطان سهل علاجه في المرحلة المبكرة”.

وكان خبر إصابة الفنانة إليسا بسرطان الثدي وخضوعها لعلاج إشعاعي للتعافي منه قد هز مواقع التواصل الاجتماعي، صباح أمس الثلاثاء، وسارع عدد كبير من نجوم الوطن العربي إلى تقديم كامل الدعم الإنساني لها والتعبير عن حبهم لقوتها وعزيمتها.