قررت سائحة من المكسيك تبلغ من العمر 25 عاما، القيام بجولة حول العالم بحثا عن آفاق فنية ولتعرف الناس في كل مكان على موسيقاها.

وأدركت ماريا ماتوس تينوريو عندما أصبحت في الخامسة والعشرين من عمرها، أنها بحاجة للسفر إلى بلدان العالم قاطبة لإظهار إبداعاتها الفنية للناس، فهي تتقن العزف والغناء، بحسب صحيفة ديلي ستار.

وانطلقت الشابة في جولتها حول العالم إلى أول دولة، وهي كوستاريكا لتلتقي فيها بسائحة بريطانية تصادقت معها وأخذتا تتجولان وتتعرفان على المعالم السياحية لمدة أسبوع.

وتذكر الصحيفة أن الفتاتين تعرضتا لهجوم من قبل رجلين حاولا سرقتهما وهما على الشاطئ، فاستطاعت صديقة ماريا الهرب وسعت لطلب المساعدة.

أما ماريا فلم تستطع المقاومة، ووقعت فريسة للرجلين اللذين أخذاها إلى مكان منعزل واغتصباها ثم قتلاها خوفا من أن تشي بهما للشرطة.

وعثر على جثة المكسيكية ماريا على الشاطئ، واستطاعت الشرطة القبض على المجرمين وهما: إسكيويل سيرداس الذي اتهم بالهجوم على ماريا، وبيناويدس ميندوزا الذي اتهم باغتصابها.