تظاهر عشرات الآلاف في العاصمة العراقية بغداد اليوم الجمعة، وفتحت القوات الأمنية العراقية جميع الطرق والجسور المؤدية إلى ساحة التحرير وسط بغداد، عقب انسحاب جميع المتظاهرين منها.

وقال مصدر أمني إن "المتظاهرين الذين كانوا مجتمعين في ساحة التحرير بمنطقة، وسط بغداد، انسحبوا جميعا من الساحة، وأعادت القوات الأمنية فتح جميع الطرق والجسور التي أغلقتها قبل انطلاق التظاهرة، عصر اليوم".

ويطالب المتظاهرون بتوفير الخدمات ومحاسبة المفسدين في المؤسسات الحكومية، فيما طوقت القوات الأمنية وشددت إجراءاتها لتوفير الحماية لهم.

وفي محافظة النجف جنوبي العراق، تظاهر المئات من المواطنين وسط المحافظة حاملين شعار "مستمرون حتى التغيير"، ومؤكدين على أن هناك خطوات تصعيدية خلال الأسابيع المقبلة، إذا لم تستجب الحكومة لمطالبهم.

وتجمع المئات من المواطنين تحت مجسرات "ثورة العشرين" وسط المحافظة، موجهين انتقادات للإجراءات الأمنية التي منعت أغلب المتظاهرين من الوصول إلى ساحة التحرير.

وفي محافظة كربلاء المجاورة، نظم العشرات من أهالي المحافظة وقفة احتجاجية مطالبين بتحسين الخدمات وبتشكيل حكومة بعيدة عن المحاصصة الحزبية، وأن يكون رئيس الوزراء المقبل حازما وقويا.

وتتجدد في أغلب محافظات وسط وجنوب العراق، وخصوصا أيام الجمعة من كل أسبوع، تظاهرات حاشدة تطالب بتحسين الخدمات ومحاسبة الفاسدين والإسراع بتشكيل الحكومة.