تلقت الشرطة في مدينة يكاتيرينبورغ الروسية سبع شكاوى من ضحايا إناث، اشتكين من تلاشي سحر الحب بعد تعلقهن بالشاب نفسه وفقدانهن لأغلى ما يملكن حرفيا.

وتبحث الشرطة عن مشتبه به في سلسلة من السرقات، قام بها شخص واحد في عاصمة الأورال.

صورة للمشتبه به "كازانوفا"

ونشر موقع "أورا.رو" أن نساء غير متزوجات تقدمن بشكاوى للشرطة، تراوحت أعمارهن ما بين 27 و50 سنة، ضد رجل ادعى لبعضهم بأن اسمه كازنتسيف، وللبعض الآخر ألبرت، لكن الشرطة أطلقت على المتهم الغامض لقب "كازانوفا الأورال".

وكان الرجل يتعرف على ممثلات الجنس اللطيف، بطريقة بسيطة للغاية، على أنه خبير في مجال أعمال البناء والإصلاح. ولإبهار النسوة أكثر، كان "كازانوفا" يعترف لهن بأنه "بطل" حقيقي ذو سوابق جنائية، وهو أرمل أو مطلق ويبحث عن رفيقة حياة جديدة.

وتوجد الآن لدى سلطات المدينة شكاوى من 7 ضحايا. إحداهن أخذت قرضا من البنك بقيمة 300 ألف روبل، لإجراء أعمال الصيانة في شقتها. حيث وعد "ألبرت" بمساعدتها في هذا الأمر بعد أن أخذ منها المبلغ. ونتيجة لذلك، أصبحت المرأة بدون رفيق حياة المستقبل، وبدون إصلاحات في شقتها ومن دون مال. وبقي لديها دين كبير للمصرف، بحسب مدير المكتب الصحفي لوزارة الشؤون الداخلية، قسم منطقة سفيردلوفسك، فاليري غوريليخ.

وقد عممت الشرطة صورة للمشتبه به في المنطقة على أمل العثور على "كازانوفا" في أقرب وقت ممكن، قبل أن تقع في غرامه ضحية جديدة.