دفعت الغيرة الشديدة شابًا يمنيًا إلى ارتكاب جريمة غير مسبوقة في مدينة الحديدة، غربي اليمن، عندما فتح النار  على فتاة، رفض أهلها تزويجها له.

وبحسب صحيفة “عدن الغد”، فقد أقدم شاب من مديرية “الجراحي”، جنوب الحديدة، على قتل فتاة ومن ثم الانتحار بإطلاق النار على نفسه، بعد رفض طلبه للزواج من الفتاة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر محلية قولها إن شابًا من أبناء المديرية، تقدم لخطبة فتاة، إلا أن أهلها رفضوا طلبه للزواج، وقبلوا طلب شاب آخر تقدم لخطبة حبيبته.

وأضافت المصادر أن غيرة الشاب دفعته إلى اقتحام المدرسة الأهلية التي تعمل فيها الفتاة، وإطلاق وابل من الرصاص عليها، ثم إطلاق النار على نفسه ليفارق الحياة على الفور، فيما توفيت الفتاة لاحقًا قبل وصولها إلى المستشفى، متأثرة بجراحها.

وتعد الحادثة ظاهرة غريبة على المنطقة، وشكلت صدمة كبيرة لدى الأهالي، كونها الأولى من نوعها في المديرية، وفق الصحيفة.