ذكرت وكالة "بلومبرغ" نقلا عن مصادر مطلعة، أن حلفاء البحرين الخليجيين يدرسون تقديم مساعدات مالية للمنامة على مدى 5 سنوات لضمان استقرارها المالي وحماية العملة البحرينية.

وقالت المصادر  إن حزمة المساعدات ستساعد المنامة في تلبية احتياجاتها المالية خلال الفترة الزمنية المذكورة، وتساعدها على تنفيذ إصلاحاتها المالية.

وأضافت أنه من المرجح تقديم حزمة مساعدات بقيمة 10 مليارات دولار، لكنها أشارت إلى أنه لم يتخذ أي قرار رسمي بهذا الشأن حتى الآن.

ووفقا للمصادر، فإن مسودة الاتفاق تبلورت بعد شهور من المفاوضات حول الإجراءات التي يجب على البحرين اتخاذها للحصول على المساعدات من السعودية، والإمارات، والكويت، لافتة إلى أن حزمة المساعدات تتضمن ودائع لدى البنك المركزي البحريني بفائدة منخفضة.

وأظهر تقرير الأسبوع الماضي أن الأصول الأجنبية للبحرين انخفضت في يوليو إلى أدنى مستوى في 5 سنوات، حيث أن البحرين عانت تداعيات هبوط أسعار النفط أكثر من جيرانها الخليجيين.

وتراجعت أصول المنامة بما فيها الذهب إلى 5.92 مليار ريال (15.4 مليار دولار)، وهو ما يمثل هبوطا قدره 18.2%، عن مستواها قبل عام، وانخفاضا بنسبة 3.5% عن مستواها في يونيو.