أقدم شاب مصري اليوم الأحد، على قتل زوجته وطفلته الرضيعة، بعدما انتابته الشكوك بسلوك زوجته، وادعائه بأنها تخونه مع أشخاص آخرين.

وبدأت تفاصيل الجريمة البشعة، عندما تلقت مديرية أمن الإسكندرية بلاغًا يفيد بالعثور على جثة سيدة وابنتها الرضيعة، البالغة من العمر شهرين، وبدت عليهما ملامح القتل خنقًا.

وأدلى الزوج في بداية الأمر بأقواله لأجهزة الأمن باكتشافه وفاة زوجته وابنتهما في مسكنه، أثناء عودته من عمله في أحد المراكز الطبية، ولكن التحريات كشفت أن الأب هو مرتكب الواقعة.

وبعد مساءلته في التحقيق، اعترف الأب ويدعى “محمد ح ” بأنه خنق زوجته، وبعدها أمسك بيد الزوجة ووضعها على فم ابنته وضغط عليها حتى فارقت الرضيعة الحياة، بهدف إخفاء بصمات يديه.

الزوج برر فعلته بأن زوجته “خائنة”، قائلًا: “بتخونّي لذلك خنقتها هيّ وبنتها وكنت شاكك كمان إنها ليست من صلبي”.

وفي أعقاب ذلك اتخذت أجهزة الأمن الإجراءات القانونية، وعرض المتهم على النيابة العامة التي تولت التحقيق.