كشف ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، أن المملكة حصلت حتى الآن على 35 مليار دولار من المحتجزين في إطار مكافحة الفساد، وذكر أن 8 منهم لا يزالون موقوفين.

وأكد ابن سلمان، في مقابلة موسعة مع وكالة "Bloomberg" الأمريكية نشر نصها مساء اليوم الجمعة: "لست متأكدًا من الرقم، لكني أعتقد أنه فوق 35 مليار دولار اليوم. أعتقد أننا سنصل للرقم النهائي ربما خلال العامين القادمين. تم تحصيل 40 بالمئة من المبلغ الحالي نقدا، والـ60 بالمئة الباقية في الغالب على شكل أصول".

وأشار ابن سلمان إلى أن "الشركات والممتلكات تدار من قبل استدامة، لكن النقد يرسل لوزارة المالية، وبعد عامين من الآن سيتم إغلاق هذا الملف بأكمله".

وأفاد ولي العهد السعودي بأنه تبقى هناك 8 أشخاص قيد الاحتجاز، موضحا أنهم "الآن مع محامين خاصين بهم، ويواجهون القوانين السعودية".

وتشهد السعودية حملة واسعة النطاق لمكافحة الفساد أوقف في إطارها أكثر من 200 ممن يشتبه بضلوعهم في الفساد، بينهم الأمراء ورجال الأعمال والوزراء ومسؤولون كبار، احتجزوا في فندق "ريتز كارلتون" بالرياض.

وانطلقت هذه الحملة غير المسبوقة بعد إصدار العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، يوم الـ4 نوفمبر من العام الماضي، أمرا ملكيا أعلن فيه عن اتخاذ إجراءات جديدة في المملكة للتصدي للفاسدين، وتشكيل لجنة خاصة برئاسة ولي العهد.

وأعلنت السلطات السعودية رسميا أنها تقترح على الموقوفين والمتورطين في قضايا الفساد عقد صفقات مالية مع الحكومة مقابل تسوية أوضاعهم، وذكرت أن الاتفاقات التي تم التوصل إليها حول هذا الشأن تنص على دفع حوالي 100 مليار دولار بشكل عام للحكومة.