قصفت ميليشيات الحوثي في اليمن،  مخيم مركز الملك سلمان للنازحين في مدينة الخوخة الساحلية جنوبي محافظة الحديدة، وأودت بحياة امرأتين وأصابت العشرات .

وقال المركز الإعلامي لألوية العمالقة في صفحته على “فيسبوك” إن “الميليشيات الحوثية استغلت وقت الظهيرة الذي يزدحم فيه المخيم بالنازحين، وقامت بقصفه بقذائف صاروخية، أسفرت عن مقتل امرأتين وإصابة العشرات معظمهم من النساء والشيوخ والأطفال”.

من جانبه علق وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني على الحادثة التي أدانها بشدة، ووصفها بالجرائم البشعة التي تواصل الميليشيات الحوثية ارتكابها ضد المدنيين في اليمن .

وقال الإرياني في تغريدة على صفحته في تويتر : “قصف مخيم النازحين في بني جابر مديرية الخوخة تأكيد على الأعمال الإجرامية اليومية البشعة التي تقوم بها الميليشيات الحوثية الإيرانية،غير آبهة بحياة المواطنين، ودون خوف أو قلق بسبب الصمت الدولي المستمر من المنظمات الدولية وعدم تحمل مسؤولياتها الإنسانية والاجتماعية إزاء هذه الجرائم”.

وأضاف في تغريدة أخرى : “أطالب الأمم المتحدة ومنظماتها الدولية بإدانة هذه الجريمة الإنسانية البشعة التي لم تراعِ مبادئ حقوق الإنسان ولا القانون الدولي والإنساني، والوقوف بحزم أمام هذه الجرائم الإنسانية المتكررة التي أقدمت عليها الميليشيا الحوثية الإيرانية وانتهكت خلالها كل المبادئ الدولية وحقوق الإنسان”.