نشرت الإعلامية الكويتية حليمة بولند، مجموعة من صور جلسة التصوير التي خضعت لها في لبنان؛ حيث بدت جريئة بشكل كبير.

وظهرت بولند في الجلسة بلوك عصري لافت للغاية، إذ ارتدت تنورة ذات شق عال، أظهرت أجزاء كبيرة من ساقها، ونسقتها مع كروب توب قصير من قماش مماثل أظهر خصرها بالكامل.

وفضلت حليمة بولند إغلاق خاصية التعليق على الصور أمام الجمهور، تجنبًا لأي تعليقات تنال من إطلالتها التي لم يعتد متابعوها رؤيتها بها من قبل.

إطلالة بولند تلك جاءت بعد إطلالة أخرى منذ أيام ظهرت فيها بفستان باللون الأحمر، امتاز بياقته العالية الدائرية وأكمامه الطويلة، وقماشه المميز المزين كليًّا بالورود التي ناسبت قصة الفستان ومنحتها طابع العصرية والديناميكية.

يذكر أن الإعلامية والفنانة الكويتية حليمة بولند أعلنت إصابتها بحالة انهيار بعد سماعها خبر تدمير أجزاء من بيتها الجديد بسبب شدة الرياح.

وقالت في مقطع فيديو لها عبر حسابها على تطبيق “سناب شات“، “أمس شوفتوني كان طول اليوم عندي تصوير، ودقت علي فاطمة مهندسة الديكور لبيتي وقالتلي حليمة ما تشوفين الهواء إيش سوى في البيت والحديقة، دمرها وأشياء كثيرة تدمرت”.