تراجع النفط إلى أدنى مستوياته في أسبوعين، اليوم الخميس، مواصلًا خسائره من الجلسة السابقة وسط اضطرابات في أسواق الأسهم العالمية ومع تأثر الأسعار أيضًا بتقرير يظهر ارتفاع مخزونات الخام الأمريكية أكثر من المتوقع.

وانحسرت المخاوف بشأن المعروض بعد نجاة أصول النفط على ما يبدو من الإعصار مايكل الذي ضرب فلوريدا وإن تسبب في حالة وفاة واحدة على الأقل وأضرار واسعة النطاق.

وبحلول الساعة الـ 0624 بتوقيت غرينتش كانت العقود الآجلة لخام برنت منخفضة 1.15 دولار بما يعادل 1.4 في المئة إلى 81.94 دولار للبرميل. ولامس الخام في وقت سابق أدنى مستوياته منذ الـ27 من سبتمبر/ أيلول عند 81.35 دولار بعد أن أغلق منخفضًا 2.2 في المئة أمس الأربعاء.

ونزلت عقود الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 91 سنتًا أو 1.2 % إلى 72.26 دولار بعد أن تراجعت أيضًا إلى أقل سعر منذ الـ27 من سبتمبر/ أيلول. وانخفض الخام 2.4 % في الجلسة السابقة.

وتهاوت أسواق الأسهم الآسيوية اليوم بعد أن عانت البورصة الأمريكية من أشد خسائرها في 8 أشهر ؛ ما قد يهدّد ثقة الشركات والاستثمار في أنحاء العالم.

وقال مايكل مكارثي كبير محللي السوق لدى”سي.ام.سي” ماركتس في سيدني “العزوف التام عن المخاطرة الذي نراه بوضوح في شتى الأسواق ينال أيضًا من النفط، وتلك المخاوف السابقة بشأن المعروض تبخرت ببساطة.”

وأضاف “هناك التزام حقيقي بالبيع؛ ما يعزز فكرة أننا نرى تحولًا في السوق.”

وارتفعت مخزونات الخام الأمريكية أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي وزادت مخزونات البنزين بينما تراجعت نواتج التقطير حسبما ذكر معهد البترول الأمريكي يوم الأربعاء.

وزادت مخزونات الخام 9.7 مليون برميل على مدى الأسبوع المنتهي في الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول لتصل إلى 410.7 مليون برميل بينما توقع المحللون ارتفاعها 2.6 مليون برميل.

تُصدر إدارة معلومات الطاقة الأمريكية بيانات المخزونات الحكومية الرسمية في وقت لاحق اليوم.