اشادت الدكتورة فاريلا بيمو نائب رئيس الإغاثة العاجلة في مؤسسة بيل وميليندا جيتس الخيرية بالجهود النوعية التي تنفذها الجمعيات الوطنية الأعضاء بالمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر ( آركو ) ، كما أشادت بتنوع نشاطات وبرامج تلك الجمعيات، مشيرة إلى مجالات العمل الإنساني التطوعي ، ومساعدة المحتاجين من المنكوبين والمتضررين من جراء الأزمات، وتخفيف المعاناة الإنسانية، وتعزيز الصحة والرعاية الاجتماعية ، وضمان احترام كرامة الإنسان في أوقات النزاع المسلح وسرعة الإستجابة في حالات الطوارئ،. 


وأشادت "بيمو" بصفة خاصة بسعي المنظمة الدؤوب نحو استثمار التقنية وتوظيفها في العمل الإنساني مما يساعد في سرعة الإستجابة ويوفر الكثير من الجهود الإنسانية ، و اشادت بجهودها نحو التوعية بحراك الجمعيات الوطنية العربية أثناء الكوارث، وبناء القدرات، وتنفيذ البرامج التطوعية ونشر القانون الدولي الإنساني والتي تعتبر إضافة للطريقة العملية والاحترافية التي تتبعها المنظمة مثالاً يحتذى به في الدبلوماسية الإنسانية، والنظرة بعيدة
المدى في سبيل تنسيق الجهود الإنسانية والسعي نحو تحقيق التكامل والتعاون الوثيق من خلال جدول مصفوفة الأنشطة والبرامج الإنسانية بين الجمعيات الإقليمية والمنظمات الدولية.


جاء ذلك خلال زيارتها ووفدها المرافق "مؤخراً" لمقر الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر ضمن جولة المؤسسة في المنطقة العربية والإلتقاء مع العديد من الجهات المانحة ومنظمات العمل الإنساني ومؤسسات المجتمع المدني من أجل إيجاد الحلول المشتركة والطرق المبتكرة والمجربة والتي من شأنها المساعدة في تحسين صحة الأفراد ومستوى المعيشة، وتحفيز النمو الانساني وسرعة الإستجابة للكوارث. حيث أطلعت المؤسسة على المشاريع والبرامج الإنسانية النوعية التي تنفذها مكونات المنظمة العربية من جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر ، بالإضافة إلى الحراك التنسيقي الذي تنفذه المنظمة في هذا الجانب واطلعت المؤسسة على المشروعات والبرامج الإنسانية النوعية التي تنفذها مكونات المنظمة العربية من جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر، بالإضافة إلى الحراك التنسيقي الذي تنفذه المنظمة في هذا الجانب . كما بحثت المؤسسة مواضيع العمل المشترك في خدمة العمل الإنساني.
من جهته، ثمّن أمين عام المنظمة الدكتور صالح بن حمد السحيباني زيارة الوفد للمنظمة، مؤكداً أنها فرصة لبحث التعاون والتنسيق بين الطرفين للارتقاء بمختلف مجالات العمل الإنساني .