قتل شاب فلسطيني لم يتم الكشف عن هويته بعد، برصاص الجيش الإسرائيلي غربي سلفيت قرب مستوطنة أرئيل.

وأفادت مراسلتنا بأن الارتباط المدني الفلسطيني أبلغ وزارة الصحة بمقتل مواطن بإطلاق النار عليه قرب سلفيت.

وقال شهود عيان لـ"وفا"، إن قوات الأمن الإسرائيلية أطلقت النار على شاب، عند مفرق بلدة حارس غرب سلفيت، بدعوى محاولته تنفيذ عملية طعن.

وذكر شهود عيان أن القوات الإسرائيلية، لا تزال تحتجز جثمان الشاب في المنطقة، ومنعت طواقم الإسعاف الفلسطينية من الاقتراب من المكان.