أعرب ممثلو الكنيست الإسرائيلي عن امتعاضهم أثناء كلمة رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم في جنيف، التي ركز فيها على فضح الممارسات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني.

وأثناء إلقاء الغانم كلمته في مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي في جنيف بسويسرا، بدأ الوفد الإسرائيلي بالاحتجاج علنا على الكلمة، مطالبا بمقاطعتها.

ولم يكتف أعضاء الوفد الإسرائيلي بالاحتجاج من مقاعدهم، ونزلوا إلى منصة الرئاسة حيث كانت تجلس رئيسة الاتحاد البرلماني الدولي غابرييلا بارون، وأمين عام الاتحاد مارتن شونغ كونغ، وأبدوا اعتراضهم على ما جاء في كلمة الغانم، التي حظيت في النهاية باستحسان أعضاء الجمعية العامة للاتحاد، وبإشادات واسعة من الكثير من الوفود المشاركة.