أشادت مصر بنتائج التحقيق الذي أجرته الرياض في قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، مشددة على أن "الإجراءات السعودية الشجاعة" ستقطع الطريق أمام تسييس الموضوع.

وأشارت الخارجية المصرية في بيان أصدرته اليوم إلى أن إقرار النيابة العامة السعودية بمقتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول يبرهن على "حرص والتزام المملكة بالتوصل إلى حقيقة الحادث واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق المتورطين فيه".

وشددت الخارجية المصرية على أن هذا الأمر يؤكد التزام السعودية بمتابعة التحقيقات في القضية بشكل شفاف وضمن إطار القانون، بما يكفل الكشف عن كامل الحقيقة، مضيفا أن القرارات والإجراءات "الحاسمة والشجاعة" التي اتخذها الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود في هذا الشأن "إنما تتسق مع التوجه المعهود له نحو احترام مبادئ القانون وتطبيق العدالة النافذة".

وأعربت مصر عن "خالص تعازيها" لأسرة الصحفي، مؤكدة ثقتها في أن "الإجراءات القضائية التي تقوم بها الحكومة السعودية ستحسم بالأدلة القاطعة حقائق ما جرى، وتقطع الطريق على أي محاولة لتسييس القضية بغرض استهداف المملكة العربية السعودية الشقيقة .