يبدو أن الدجالين ليس فقط قادة المليشيات في العراق وانما حتى في اليمن !
فاليوم يظهر علينا الرئيس اليمني المخلوع المحروق علي عبد الله صالح بخطة جديدة يتوقع انها تنطلي على المجتمع الدولي محاولاً استغفال البعض من أبناء الشعب اليمني الشقيق ..! ولكن اليمنيين قد عرفوا مكره وخداعه ودجله ولم ينخدعوا به مرة أخرى ...!
فقال اليوم في خطابه : (( إنني أدعو المليشيات الى وقف القتال - ويقصد انصار الرئيس هادي - و قال ايضا : انني أدعو الحوثيين الى ترك السلاح والعودة الى الحوار والرجوع الى اليمن السعيد .... كما أنني مستعدٌ لتطبيق قرار مجلس الأمن الدولي ... )) ..!
أقول لك : يا محروق ان قرار مجلس الامن واضح وهو ان تترك انت ومن اتبعك من خونة الجيش اليمني السلاح وتعودوا الى الوطن الحبيب , وعليك اذا كنت صادقاً في طرحك ان تقف بوجه الحوثيين وتلقنهم درساً حتى يثق الناس بك ..!
و الا فعليك الصمت و لا تحاول ان تدغدغ مشاعر المغفلين بهذا الكلام المعسول ..!
و من ثم أنت بأي وجه حق تقول هذا الكلام ؟! اليس أنت انسان خارج عن القانون ومجرم وفي القائمة السوداء في مجلس الامن ؟! 
فالافضل ان تصمت ..! 
ونحن نعرف لماذا قلت هذا الكلام , قلته لانك تيقنت ان مصيرك ومليشياتك الخونة هو الموت ...!