قام وزير النقل المصري الجديد الفريق كامل الوزير، بأولى جولاته وذلك بتفقد محطة مصر وأرصفة القطارات، منتقدا ترك قطع الغيار على الأرصفة.

ووجه الوزير بتخزين قطع الغيار ولقم الفرامل الملقاة على شريط السكة الحديد بمحطة مصر بتخزينها حتى لا تتعرض للسرقة.

كما تفقد الوزير ورش صيانة القطارات في أبو غاطس، وبرج إشارات محطة مصر المسؤول عن التحكم في مسير القطارات مطالبا باليقظة والانضباط في العمل، كما وصل الوزير إلى رصيف رقم 6، الذي شهد كارثة القاطرة المنكوبة.

وقال وزير النقل، خلال اجتماعه مع قيادات السكة الحديد، إنه بدأ ممارسة مهام عمله عقب حلفه اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي لأنه لم يكن بعيدا عن الوزارة وهيئاتها.

وذكر أن، الرئيس السيسي أعطى توجيهات بتطوير كافة قطاعات وزارة النقل وعلى رأسها السكة الحديد التي ستكون الشغل الشاغل له بحيث تصبح هيئة متطورة آمنة ومنضبطة.

وأضاف: "أنا لست في الوزارة كي "أقطع رقبة" أحد، من سينفذ التعليمات ويعمل لصالح البلد سيكون على رأسي من فوق، ومن لا يعمل سيحاسب".