أكدت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة التي تحاصر منطقة الباغوز، أن هجوما انتحاريا استهدف أشخاصا يغادرون الجيب الأخير لتنظيم داعش شرقي سوريا.

وذكر شاهد عيان، أن "3 نساء فجرن عبوات ناسفة في موقع استسلم فيه الأشخاص الذين غادروا الجيب، ما تسبب بمقتل وجرح عدد من المدنيين".

وأشار مراسلنا في سوريا، إلى مقتل عدد من عناصر داعش وعائلاتهم في هجوم انتحاري أثناء خروجهم من منطقة الباغوز شرقي الفرات.

وأكد مصدر في قسد، بأن "التفجيرات جاءت إحداها قبل دخول المعبر بين العوائل، أما الاثنين الآخرين فقد استهدفا المعبر، الأمر الذي أدى إلى مقتل 6 من الأشخاص المستسلمين الخارجين وإصابة عدد بجروح".

 وأضاف المصدر، "إصيب 3 من مقاتلينا خلال هجوم داعش الانتحاري، بجروح طفيفة"