أصدرت مديرية عمليات الحشد الشعبي، اليوم السبت، توضيحا بشأن الأنباء التي تحدثت عن حصول مشاجرة بين منتسبي الحشد الشعبي والشرطة في مدينة الموصل.

وقالت المديرية في بيان لها إن "منتسبين للواء الـ 40 في الحشد الشعبي كانوا في طريق عودتهم إلى منازلهم لتمتعهم بالإجازة، فصادف جلوسهم في إحدى المطاعم حدوث مشاجرة بين شرطي وأحد المواطنين فتدخلوا لفض المشاجرة، ما دفع الشرطي إلى الاعتداء على منتسبي الحشد الشعبي".

وأضافت في البيان أنه "وفي تلك الأثناء قام الشرطي نفسه بإطلاق النار ما أدى إلى إصابة منتسبين اثنين من الحشد".

وأشارت في بيانها إلى أن "قوة من الحشد الشعبي وصلت إلى مكان الحادث، ونقلت المصابين إلى المستشفى".

وأكدت أنه تم التنسيق مع العمليات المشتركة لفتح تحقيق مشترك في الحادثة ومحاسبة المذنبين.

ودعت المديرية وسائل الإعلام إلى توخي الحذر الشديد في تناقل مثل هكذا أنباء وأخذ المعلومات من مصادرها، مؤكدة في الوقت نفسه وجود تنسيق عالي المستوى بين الحشد الشعبي والقوات الأمنية في مدينة الموصل.

هذا واعتبرت المديرية أن "هذه الحالات عرضية وفردية ولا تؤثر على التنسيق الموجود".