أفاد موقع "بوابة إفريقيا الإخبارية" بأن "الجيش الوطني الليبي" ألقى يوم الجمعة القبض على مقاتلين تركيَين اثنين يقاتلان في صفوف الميليشيات التابعة لحكومة الوفاق في معارك طرابلس.

وذكر الموقع أنها ليست المرّة الأولى التي يثبت فيها تورط "مرتزقة" أجانب في القتال ضمن الميلشيات التابعة لحكومة الوفاق .

ونشرت "بوابة إفريقيا الإخبارية" جوازات سفر كانت بحوزتهم أثناء إلقاء القبض عليهم.

وأعلن الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للـ"جيش الليبي" العميد أحمد المسماري، يوم الخميس، أن قواته عثرت على كرسي الطيار والمظلة ومتعلقات الطيار، أثناء فحصها لحطام طائرة الميراج "إف -1" التي تم اسقاطها قبل يومين، مشيرا  إلى أن المتعلقات تضمنت بعض الأطعمة وشارة الاسم كتب عليها "بوريس رايس" وهو طيار من الإكوادور يقاتل بجانب المليشيات.