بحث ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الاثنين، مستجدات الأوضاع في المنطقة، والجهود المبذولة بشأن أمنها.

وقالت الصفحة الرسمية للخارجية السعودية إن ولي العهد تلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس ماكرون​​​.

وأضافت، "جرى خلال الاتصال بحث مستجدات الأوضاع في المنطقة والجهود المبذولة بشأن أمنها واستقرارها".

كما جرى استعراض أوجه العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها.

ولم تعط الصفحة الرسمية للخارجية السعودية مزيدا من التفاصيل حول فحوى الاتصال بين محمد بن سلمان وماكرون.

ومؤخرا، فوضت الحكومة السعودية وزير الخارجية، الأمير فيصل بن فرحان، بالتباحث مع الحكومة الفرنسية بخصوص تشكيل مجلس شراكة استراتيجي سعودي–فرنسي.

ولا تقتصر العلاقات الثنائية بين السعودية وفرنسا على الجانب السياسي فحسب، بل تمتد لتشمل التعاون العلمي، والاقتصادي، والصحي، والثقافي؛ حيث توصف العلاقة السعودية – الفرنسية بأنها تاريخية.