تجردت فتاة عشرينية   من مشاعر الأمومة، وألقت جنينها بعد ولادته مباشرة، في أحد الشوارع التي تعتبر مأوى للكلاب الضالة؛ لالتهامه والتخلص منه.

تفاصيل الواقعة   بدأت بتلقي إخطارًا بالعثور على طفل رضيع بالطرقات عمره 5 أيام، ويحمل مشبكًا طبيًا بأرجله مدونًا عليه اسم أمه "ن"، توشك الكلاب على التهامه.

وكشفت تحريات الأجهزة الأمنية، وتفريغ الكاميرات عن تفاصيل الواقعة وهوية أم الطفل، واتضح أنها فتاة تبلغ من العمر 22 عامًا، تمت خطبتها إلى "ع" 27 عامًا بعقد قران مع تأجيل الزفاف إلى عام، وخلال العام التقت خطيبها عدة مرات وحدثت بينهما معاشرة ونتج الحمل.

وبعد أن وضعت طفلها تخلصت منه خوفًا من أن يفتضح أمرها أمام أهلها؛ بسبب أن الحمل تم قبل الزفاف الرسمي، وتحرر محضر رقم 11851 إداري الأقصر بذلك، وجارٍ عرض المتهمة على النيابة العامة لاستكمال التحقيق.