هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء، بتنظيم وإغلاق منصات التواصل الاجتماعي، بعدما اتهمه موقع تويتر الثلاثاء، بنشر معلومات كاذبة عبر تغريدتين.

وغرد ترامب ”يشعر الجمهوريون بأن منصات التواصل الاجتماعي تمارس رقابة كاملة على أصوات المحافظين. وسنقوم بتنظيمها بشدة أو إغلاقها لعدم السماح بتكرار أمر مماثل“.

وتابع: ”لن نسمح بأن يترسخ التصويت عبر البريد بشكل واسع في بلادنا، ذلك سيعرضنا للغش وللتزوير ولسرقة أوراق الاقتراع. من يغش أكثر سيفوز في الانتخابات "

وأمس الثلاثاء، حثّ موقع ”تويتر“ القراء على تقصي الحقائق في تغريدات نشرها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، محذرًا من أن ادعاءاته بشأن الاقتراع بالبريد خاطئة ودحضها مدققون.

وفي رده على الشركة، اتهم ترامب ”تويتر“ بالتدخل في انتخابات الرئاسة الأمريكية 2020، قائلا: ”تويتر تخنق حرية التعبير تماما، وأنا، بصفتي رئيسا، لن أسمح بحدوث ذلك“.