أعلنت السلطات الأفغانية أن 23 مدنيا على الأقل لقوا مصرعهم وأصيب 15 آخرون، اليوم الاثنين، جراء هجوم صاروخي استهدف سوقا للماشية في ولاية هلمند بجنوب البلاد.

وأكد مكتب حاكم الولاية في بيان له أن أربعة صواريخ سقطت على السوق الأسبوعية المقامة في الهواء الطلق  بمنطقة سنجين بحضور مئات من سكان المناطق المجاورة.

وحملت الحكومة الأفغانية و"طالبان" إحداهما الأخرى المسؤولية عن الهجوم الدموي.

وأشار بيان مكتب حاكم هلمند إلى أن الهجوم الصاروخي أعقبه انفجار سيارة مفخخة أدى إلى مقتل عنصرين من حركة "طالبان" وإصابة عدد من المدنيين، مشيرا إلى أن السيارة انفجرت في منطقة مجاورة لمنازل المواطنين، حيث جرت "صناعة المتفجرات والصواريخ بالتواطؤ مع إرهابيين أجانب"