( جنة الأرض)
يالله ياللي لَكْ تضرّعْ يِدِينِي
ياباسِطٍ سَبعٍ ورَافِعْ سِماها
أسألْك بأسمائكْ تروفْ وتعِيني
وأمّي ياربَّ البِيتْ تَعْجِلْ شِفَاها
ليتَ المرضْ ياجنّةَ الأرضْ فينِي
يامنْ جعلْكَ الله لِروحِي هَناها
لِيتَ المرضْ عنّكْ يعيشْ بجِبينِي
وأتْحمّلْ أمْراضَ الحَياه وعَناهَا
ياقمّةَ أفراحِي وغايَةْ سِنيني
ياأطْهرْ بِقاعَ الحبْ وأغلى جِناها
إنتي الغلا والحب وإنتي ضنِيني
والّا فَغيرِك هامْتِي ماحَناها
بينَ الهنَا والسَّعْد وبِينِك وبِيني
عَلاقِةٍ عُظْمَى بِعِيدٍ مَدَاها
مِن يُوم أنا تَوّي بِبطنكْ جِنِيني
وإنْتِي الّذي أحْلُمْ أفُوزْ بِرِضَاها
خِذِي حَياتي لِكْ ولكن عَطِيني
رِضَا الْحَنُونْ اللي مَلَكْني هَواها 
يالِيتْ آهِكْ يابَعَدْهم تِجِيني 
وتطِيبْ رُوحِك من مَرضْها ودَاها
وإنْ تَكثرْ آهاتي ويكثر أَنِينِي
إنْتِي الذي يَشْفي جُروحي دُعَاها
إنْ قِلْت أحِبك قِلتَها وافهمِيني
ياجَنّتِي الْغَنّاء ياعَذب مَاها
أنا الحَنِينْ اللي يسابِق حَنيني
لِديرةٍ صِرْتِي بمثَابَة سِماها
أهْواكْ أحبكْ أعْشقكْ واحْتِويني
بِين الضّلُوع اللي ذِبحْني بُكاهَا
لحْظةْ مَرضْك اللي تبَيّح كنِيني
وأقُولْ يادُنْيا المواجِعْ عَساها 
تِطِيبْ أُمي وتصْبِح الآهْ فِيني
وتْكونْ هِي طِبّ الجُروحْ ودُوَاها
ولِيتَ المرَضْ ياجَنّة الْكُونْ فِينِي 
أقُولها مِن نفْسْ طِيبِكْ مُنَاها