انخفضت أسعار النفط واحدا في المئة للجلسة الثانية على التوالي اليوم الاثنين، مع شروع منتجين أمريكيين في استئناف العمل بعد الإعصار دلتا، وانتهاء إضراب للعمال أثر على الإنتاج في النرويج.

ونزلت العقود الآجلة لخام برنت تسليم كانون الأول/ديسمبر، 41 سنتا إلى 42.44 دولار للبرميل، وهبط خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تسليم تشرين الثاني/نوفمبر، 42 سنتا إلى 40.18 دولار.

وكسب العقدان لشهر أقرب استحقاق أكثر من تسعة في المئة الأسبوع الماضي وهي أكبر زيادة أسبوعية منذ حزيران/يونيو، ولكنهما انخفضا يوم الجمعة، بعد توصل شركات نفط نرويجية لاتفاق مع مسؤولين بنقابة عمال أنهى إضرابا هدد بخفض إنتاج البلد من النفط والغاز بما يقترب من 25%.

ووجه الإعصار دلتا أكبر ضربة لإنتاج الطاقة من خليج المكسيك في الولايات المتحدة في 15 عاما، ولكن العمال بدأوا في العودة لمنصات الإنتاج أمس، وتعمل توتال على إعادة تشغيل مصفاة بورت آرثر في تكساس وطاقتها 225 ألفا و500 برميل.

ورغم تأثير الإعصار، فان أسعار النفط قرب 40 دولارا للبرميل في الأشهر القليلة الماضية شجعت شركات طاقة أمريكية على إضافة حفارات نفط وغاز طبيعي للأسبوع الرابع على التوالي، حسب بيانات من بيكر هيوز.

ومن المتوقع أن يرتفع إنتاج ليبيا وهي عضو في منظمة أوبك إلى 355 ألف برميل يوميا اليوم بعد رفع حالة القوة القاهرة عن حقل الشرارة أمس الأحد.