ستنظر الحكومة الهولندية في السماح بـ"القتل الرحيم" للأطفال المصابين بأمراض غير قابلة للعلاج، والذين تتراوح أعمارهم بين عام واحد و12 عاما.

 

ودفع وزير الصحة الهولندي هوغو دي يونغ بمبادرة مماثلة، اشترط فيها أن يخضع لمثل هذا الإجراء، الأطفال المصابون بأمراض غير قابلة للعلاج، والذين يتعرضون لمعاناة جسدية.

ووفقا له، يمكن إجراء هذه العملية لما بين 5 - 10 مرضى في كل عام.

يشار إلى أن القتل الرحيم في البلاد قنن في الوقت الحالي بالنسبة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 12 عاما، وفي ظل ظروف معينة أيضا للأطفال الرضع الذين تقل أعمارهم عن عام واحد.

ويسمح في الوقت الراهن في هولندا بالرعاية المخففة فقط لهذه الشريحة من الأطفال الين تتراوح أعمراهم بين العام الواحد واثني عشر عاما، إلا أن دراسة أجريت في عدد من المستشفيات، أظهرت أن الأطفال يمكن أن يعانوا في انتظار الوفاة.

وكانت المحكمة الهولندية العليا قضت في أبريل بأن الأطباء يمكنهم إجراء عمليات "القتل الرحيم" للمرضى المصابين بالخرف المتقدم، إذا قدموا مسبقا طلبا مكتوبا بهذا الشأن.