قامت ناشطة من حركة Femen، قرب مركز الاقتراع في كييف، برفع تنورتها أمام الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، عند وصوله للتصويت في انتخابات هيئات السلطة المحلية.

وقال موقع "سترانا" المحلي، إن رئيس الدولة وصل إلى مركز الاقتراع مع زوجته للتصويت. وعند اقترابه من المركز، خرجت فتاة بلا ملابس داخلية من الحشد ورفعت تنورتها الحمراء أمامه، وكان جسمها ملطخا باللون الأخضر اللامع، وعلى ثيابها مكتوب عبار

وعلى الفور قام حرس مرافقة الرئيس، باعتقال الفتاة وهو ما يعني أن الفعالية استمرت عدة ثوان. وقال ممثلو حركة "فيمين"، للصحفيين إنهم بهذه الطريقة حاولوا لفت الانتباه إلى تصريحات زيلينسكي المتحيزة ضد المرأة.

كلمة Zexist، على تنورة الفتاة تعني عهد "الرئيس الفكاهي الذي يسمح لنفسه ولعصابته بالإدلاء بتصريحات متحيزة ضد المرأة".