أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن قوات الحكومة السورية المتمركزة في مطار الحمدان بأطراف مدينة البوكمال بريف دير الزورالشرقي، قصفت مناطق في البادية الجنوبية للمدينة لإسناد القوات البرية التي لا تزال تمشط منطقة البادية السورية بحثا عن خلايا تنظيم “داعش”.

وقال المرصد إن أكثر من 25 طائرة حربية روسية، حلقت وقصفت مواقع التنظيم في منطقة إثريا بريف حماة الشرقي، بالإضافة إلى إلقاء 4 طائرات مروحية براميل متفجرة على المنطقة.

Image

واستمرت العمليات العسكرية ضمن محاور عدة في البادية السورية، حيث تواصلت الاشتباكات العنيفة بين قوات الحكومة السورية والميليشيات الموالية لها من جهة، وتنظيم “داعش” من جهة أخرى، على محاور بريف حماة الشرقي.

وتزامن ذلك ،بحسب المرصد، مع قصف جوي متجدد من قبل الطيران الروسي وطيران النظام المروحي، وسط سقوط مزيد من القتلى والجرحى في صفوف الطرفين.