ترك رجل الأعمال بيل دوريس من ولاية تينيسي الأمريكية الذي توفي عن 84 عاما، 5 ملايين دولار من ثروته لكلبته "لولو" البالغة 8 سنوات.

ووفقا لموقع WTVF، فقد كان بيل يسافر كثيرا، وأراد أن يعتني أحد بـ"لولو" شخصيا أثناء غيابه الدائم، لذا وضع لها مراقبة تدعى بيرتون، والتي قالت بعد معرفة وصية بيل: "لا أعرف حقا ماذا أقول.. لكن كل الذي أستطيع قوله إنه أحبها كثيرا وكانت صديقته الوفية".

وتحدد الوصية أن مبلغ الـ5 ملايين دولار سيتم صرفه لصندوق رعاية "لولو".

 كما تركت سيدة الأعمال Muriel Siebert لكلابها 100 ألف دولار، وتركت لورين باكال الممثلة الشهيرة 10 آلاف دولار لرعاية كلبها.