كشف  الحرس الثوري الإيراني، اليوم الاثنين، عن مدينة جديدة للصواريخ تحت الأرض تابعة للقوات البحرية، "تضم مجموعة كبيرة من الصواريخ الباليستية، وصواريخ كروز بمديات مختلفة".

 وأشار الحرس الثوري إلى أن "القاعدة مزودة بمعدات للحرب الإلكترونية، وأنها قادرة على إطلاق الصواريخ والألغام البحرية من الأعماق".

من جانبه، قال قائد الحرس الثوري، اللواء حسين سلامي: "ما تضمه القاعدة الجديدة هو جزء بسيط من القدرات الكبيرة الواسعة الصاروخية للقوات البحرية في الحرس الثوري.

كما أوضحت القوات البحرية في الحرس الثوري أن "تزود قواتها بمعدات الحرب الإلكترونية، سيمكنها من رصد الاتصالات الداخلية للعدو، وتتبع إشاراته المنطفئة".