الشيخ جمال هاشم اشهر معالج بالقران الكريم بوجه بحرى يكشف اسرار السحرة ويفش اساليبهم وادواتهم الشيطانية اثناء زيارتة الاخيرة  لمحافظة مرسى مطروح لعلاج العديد من الحالات فيقول ان كل السحرة يتجمعون بوادى الجن بسيوة لانتشار الجن بهذة المنطقة لان هذه المنطقه شهدت  حروب كثيرة والانسان لم يقم بتعميرها ولذلك فان هناك بعض السحرة يقومون باستغلال الناس الذين لديهم رغبة فى الدخول لعالم السحر ويبدا تعليمهم بالاوراء الشركية حتى يخرج هذا الشخص من مله دينه ويبدأ معه فى تنفيذ وتطبيق 12 شرط من الشروط الشيطانية منها الكذب المستمر والنفاق والكبرياء والتعالي على الناس معاملة البشر كحيوانات وعدم الاعتراف بالاديان السماوية والزنا والصوم يوم الاحد والاربعاء عن الكلام واللواط وشرب المسكرات والمخدرات وشرب دم البشر والنجاسة ويقوم هذا الساحر بتحضير جن على ساحر المستقبل الى ان يفقده الوعى ثم يمارس معه اللواط لان يكتب طلاسم سحرية على عضوة الذكرى وقد حذرنا ديننا الحنيف من التعامل او الدخول فى مجال السحر والسحرة الذى حرمة الله عز وجل حيث صلى الله عيه وسلم السبع الموبقات او لهم الشرك بالله والسحر واكل مال اليتم والتولى يوم الزحف الى اخر الحديث وقوله تعالى (يتعلمون مالا ينفعهم ويضرهم ) وهذا الجن المسخر ماجوس اى من عبده النار ويتم تحضيرة يوم الاحد او الاربعاء وهو عبارة على هيئة قط اسود ويمسى (زنقطة ) والساحر يعطية بعض الاسماء الحركية مثل مشمش ويسمى بهذا الاسم كشفرة مرور او كلمة السر وعند التلاعب بالحروف يوقد البخور ويبدا استدراج ساحر المستقبل (ضحيته )لممارسة اللوط معه ويستنشق ساحر المستقبل البخور بطلسم شين ميم شين ميموهى عكس كلمه (مشمش )وهذا سرفك شفرة (زنقطة ) الجن الماجوس وبذلك يتلبس هذا الجن الساحر الجديد ويعطية مايسمى بالعون او الخدمة او التسخير وهى منتشرة بين عامة الناس دون معرفه ما تعنى كلمه خدمة او خادم او عون او مساعد لان هذا مخالف لعقيدة التوحيد كما قال تعالى فى اواخر سورة الكهف ( انما انا بشر مثلكم يوحى الى انما اللهكم اله واحد فمن كان يرجو لقاء ربه فليعبد ربه ولايشرك بعبادة ربه احد )  فالعون والطلب الى الله عز وجل لانه خالق الكون والانسان لابد ان يعرف اما اتجاهه الى الله والملائكة او مع ابليس الشيطان وابناؤه من الجن وصدق الله تعالى فى قوله بسورة المؤمنون (فحسبتم انما خلقناكم عبثا وانكم الينا لاترجعون فتعالى الله الملك رب العرش الكريم ) وفى هذه الحاله اذا اراد ساحر المستقبل العودة الى الله لابد له من التوبة ويتم علاجه بسهوله ويسر بان يقوم بالاستحمام بماء مقروء عليه ايات القرأن الكريم بايات كثيرة حتى تفك الطلاسم الظاهرة على جسده ويتم سحب الجن المسخر له ومعاقبته وتحكيم شرع الله فيه واليك عزيزى القارئ قصة احد ابناء مطروح الذى حاول ان يكون من زمرة السحرة والشياطين ويتعلم طرق واساليب السحر بهدف الثراء بالبحث والكشف عن الاثار والتلصص فى اعراض الناس ورغم ثرائه الشديد الى انه كان ضحية طمعه وجشعه وجهله وهداه تفكيره الاعمى للجوء الى ساحر مغربى يقيم بمطروح كى يعلمه فنون واسرار عالم السحر فاصطحبه الى وادى الجن كى يبدأ معه التدريب وتمكينه من تسخير الجن كى يستخدمه فى الكشف عن الاثار واستخدم معه اساليب البخور وممارسه اللواط وعلمه وكيفية تطبيق الاثنى عشر شرط للدخول فى عالم السحر والشياطين وبعد فترة من تعلمه فنون السحر وتنفيذه وللشروط الابليسيه وقسم ابليس اللعين بالولاء والطاعة فشل فى التعامل مع الجن وانقلبت حياته راسا على عقب فزوجته انفصلت عنه وخسر كل امواله واستدان من الناس وتدهورت صحته وبدات تظهر عليه اعراض القطط مثل طريقة المشى حيث لا يستطيع الوقوف ولا يسير بشكل مستقيم وبدا فى التقئ المستمر والام مبرحة فى كامل جسده وخصوصا العمود الفقرى وصداع مستمر وزغلله دائمة بالعين وبدا اشقاؤه فى البحث له عن مخرج للعلاج الطبى والنفسى لكن الحالة تزداد سوءا وعند زيارة الشيخ جمال هاشم اشهر معالج بالقرأن الكريم بوجه بحرى لمطروح عرضت عليه تلك الحاله وبدا فى العلاج واستمرت جلستين حيث بدات الجلسه الاولى بفك الطلاسم الموجوده على الجسم من الخارج بالاستحمام بماء مقروء عليه الفاتحه وايات فك السحر وذلك تقئ اكثر من مرة بكميات كبيرة وبعدها تم تطهير المنزل بقراءة سورة البقرة كاملة وفى الجلسة الثانية تم فك طلاسم الجن (زنقطه ) وابطال السحر المعمول عليه وكان سحر متنوع عبارة عن طلاسم مكتوبه على صليب من الفضه مدفون بالمقابر وسحر فلكى على النجوم وطلاسم موجوده على الجسم نفسه وسحر مشروب بالنجاسه وتم علاجه بايات الذكر الحكيم من سورة يونس وبعض الايات الاخرى واسماء الله الحسنى مثل القهار والجبار والعلى والمتعالى سبحانه وتعالى وتم شفاؤه بامر الله واذنه وبدا يمارس حياته كإنسان مولود من جديد وبدا يواظب على الصلاة والاستقرار فى بيته ونسال الله له التوبه والمغفرة وسعة الرزق