ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت متجاوزة 70 دولارا للبرميل، اليوم الاثنين، للمرة الأولى منذ تفشي جائحة كوفيد-19، بينما لامس الخام الأمريكي أعلى مستوى في ما يزيد عن عامين، في أعقاب تقارير عن هجمات على منشآت سعودية.

وبلغت عقود برنت تسليم مايو أيار 71.38 دولار للبرميل في التعاملات الآسيوية المبكرة، وهو أعلى مستوى منذ الثامن من يناير كانون الثاني 2020، وبحلول الساعة 0600 بتوقيت جرينتش سجلت 70.96 دولار للبرميل، مرتفعة 1.60 دولار بما يعادل 2.3%.

وصعد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تسليم أبريل نيسان 1.47 دولار أو 2.2 % مسجلا 67.56 دولار. ولامس عقد أقرب استحقاق 67.98 دولار في وقت سابق، أعلى مستوى منذ أكتوبر تشرين الأول 2018.

وارتفعت الأسهم الآسيوية، بعد أن أقر مجلس الشيوخ الأمريكي حزمة تحفيز بقيمة 1.9 تريليون دولار، بينما تؤذن بيانات إيجابية من الولايات المتحدة والصين بانتعاش اقتصادي عالمي.

وكانت قوات الحوثيين قد أطلقت أمس الأحد طائرات مسيرة وصواريخ صوب قلب صناعة النفط بالسعودية، مستهدفة مرافق من بينها منشأة حيوية لصادرات البترول تابعة لشركة أرامكو السعودية في رأس تنورة، ما وصفته الرياض بأنه هجوم فاشل على أمن إمدادات الطاقة العالمية.

وقال المحللون لدى آي.إن.جي في تقرير ”نتوقع المزيد من الصعود في السوق على المدى القصير، لاسيما أن من المرجح أن تحتاج السوق الآن إلى تسعير علاوة مخاطر مع تزايد وتيرة الهجمات“، مشيرين إلى أن هذا هو الهجوم الثاني في الشهر الجاري عقب هجوم استهدف جدة في الرابع من مارس آذار.

وارتفع برنت والخام الأمريكي للجلسة الرابعة على التوالي، بعد أن قررت أوبك وحلفاؤها استمرار تخفيضات الإنتاج دون تغير يذكر في أبريل نيسان.