ضبطت خدمة البريد في إسبانيا رسالة تحوي رصاصات موجهة إلى رئيسة منطقة مدريد اليمينية إيزابيل دياز أيوسو، وفق ما ذكرت الحكومة الثلاثاء بعد أن تلقى سياسيون من اليسار تهديدات مماثلة.

وتم إرسال رسائل التهديد هذه في خضم حملة الانتخابات المحلية في مدريد التي ستجرى في الرابع من مايو، وتعد إيزابيل دياز أيوسو المرشحة الأوفر حظا للفوز في الاقتراع.

 وقالت الحكومة في بيان إن أجهزة الأمن التابعة لمكتب بريد مركز التوزيع في سانت كوجات (كاتالونيا، شمال شرق)، ضبطت رسالة موجهة إلى رئيسة منطقة مدريد تحتوي على رصاصتين.

وتابع البيان أن مكتب البريد رصد أيضا في فاليكاس وهي منطقة في جنوب مدريد رسالة أخرى موجهة للقيادة العامة للحرس المدني وتحتوي على أربع رصاصات.

وتجري الشرطة تحقيقا في هذه الحوادث التي أدانتها الحكومة "بشدة".

وكتب رئيس الوزراء الاشتراكي بيدرو سانشيز، في تغريدة: "لسنا متسامحين، ولا متواطئين مع العنف ونشر الكراهية.. نحن الديمقراطيين لن نتسامح مع ذلك.. نعرب عن إدانتنا الحازمة ورفضنا الشديد لهذه الأعمال".

وفي نهاية الأسبوع الماضي، تلقى وزير الداخلية فرناندو غراندي مارلاسكا، وزعيم حزب "بوديموس" (اليسار الراديكالي) بابلو إيغليسياس، وقائدة الحرس المدني ماريا غاميز، رسائل تحتوي على تهديدات بالقتل، ورصاص من بندقية هجومية استخدمها الجيش الإسباني بين الستينات والثمانينات.

كما تلقت وزيرة السياحة في حكومة بيدرو سانشيز، رييس ماروتو، ظرفا الاثنين، فيه "سكين ملطخ بالدماء"، لكن تبين، وفقا لجميع وسائل الإعلام الإسبانية، أن شخصا يعاني مرضا عقليا هو المرسل.

جدير بالذكر أن زعيم حزب "بوديموس" بابلو إيغليسياس غادر الجمعة، برنامجا إذاعيا عندما شككت مرشحة حزب "فوكس" اليميني المتطرف، روسيو موناستيريو في صحة التهديدات.