أعلنت الرئاسة الفرنسية إلقاء القبض على سبعة إيطاليين هاربين منذ إدانتهم في إيطاليا باتهامات إرهاب لها علاقة بجماعة "الألوية الحمراء" التي تنتمي إلى "اليسار المتطرف".

 وفي بيان لها، أفادت الرئاسة بأنه "يجري البحث عن ثلاثة إيطاليين آخرين"، دون تقديم أي تفاصيل عن المعتقلين.

هذا ودعت إيطاليا الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إلى تسليم مقاتلي ميليشيات اليسار المتطرف المختبئين في فرنسا منذ عقود للإفلات من أحكام بالسجن في إيطاليا.

تجدر الإشارة إلى أن المئات كانوا قد قتلوا في تفجيرات واغتيالات وحرب شوارع بين فصائل متشددة متناحرة من أقصى اليمين واليسار خلال فترة من الاضطرابات الاجتماعية والسياسية استمرت من أواخر الستينيات إلى مطلع الثمانينيات، وعرفت باسم سنوات الرصاص.