أفادت وسائل إعلام برازيلية، اليوم الثلاثاء، بمقتل 3 أطفال ومعلم إثر عملية طعن داخل مدرسة في ولاية سانتا كاتارينا البرازيلية.

وقالت قناة G1 البرازيلية إن قوات الأمن احتجزت قاصرا للاشتباه في تورطه بارتكاب الجريمة.

وكان المعهد البرازيلي للسلامة أكد في أكتوبر المنصرم زيادة جرائم القتل في البلاد بـ7% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق، على الرغم من القيود التي يفرضها وباء كورونا.