استأجرت ميليندا طليقة الملياردير الأمريكي بيل غيتس جزيرة خاصة نائية للهرب من عدسات الصحفيين وأسئلتهم، بعد إعلان طلاقها الاثنين الماضي الذي بات يتصدر عناوين الأخبار.

وحسب صحيفة "إندبندنت" البريطانية استأجرت ميليندا الجزيرة، بكلفة بلغت 132 ألف دولار في الليلة الواحدة واصطحبت معها في رحلتها أبناءها الثلاثة وشركاءهم، بعيدا عن مطاردة وسائل الإعلام لها.

 وتبلغ مساحة الجزيرة 80 فدانا وتوفر للضيوف 25 جناحا ومنزلا ريفيا رائعا يمكن الوصول إليها في رحلة تستغرق خمس دقائق بالقارب من غرينادا.

وكانت ميليندا وطليقها بيل غيتس قد أعلنا انفصالهما بعد زواج دام 27 عاما.